الخميس، نوفمبر 30، 2006

A vous de Penser sur NileTvبرنامج مسابقات على نايل تى فى


بعدما قدم و قام باعداد برنامجى على نايل تى فى
"En Relief" Tuesday at 8:15 pm LIVE
"GO" Wednesday at 7:15 pm LIVE (Sport)


ها هو حاتم حيدر يطلق برنامجه الجديد
"A Vous De Penser…" Sunday at 7:15 pm LIVE (Competitions)


و يقدم دعوة مفتوحة لشباب الفرنكوفونى فوق 18 سنة للمشاركة فى البرنامج القائم على مسابقة للمعلومات العامة

الثلاثاء، نوفمبر 28، 2006

المرهقThe Departedفيلم


فيلم بالغ الجرأة فى تحليله للفساد فى الولايات المتحدة الأمريكية خاصة و العالم عامة,و يظهر علينا الفيلم الذى يعرض فى مصر تحت عنوان "المنحرفون"بنظرية جديدة متعلقة بالصراع الأبدى بين الخير و الشر,و تنتظرنا مفاجأة هائلة فى النهاية! هوثالث تعاون بين المخرج الكبير مارتن سكوسيزى و بين النجم المتميز ليوناردو دى كابريو,كما يشارك نجوم عظماء آخرين و هم جاك نيكلسون و مات ديمون وأليك بالدوين والذى يدهشنا هذه المرة مارك ولبرج


المدمرThe Devil Wears Pradaفيلم


"الشيطانة لابسة ع الموضة"هذا هو العنوان المصرى الذى تم اختياره لهذا الفيلم
من نوعية غير مألوفة,فأحداثه تدور فى كواليس الوضة.حيث ترأس ميرندا بريسلتى-ميريل ستريب
تحرير مجلة "رانواى"المتخصصة فى الموضة بأشكلها:الأزياء,الأحذية,الأكسسوارات,المكياج...و رغم أن المكان متعلق بالكتابة عن الموضة فلابد من التزام جميع العاملات بخطوط الموضة للترويج لها,و يضع ذلك هؤلاء باستمرار تحت ضغط عصبى للحفاظ على وزنهن,فلاتكفى الرشاقة حتى تنال الموظفة فى هذا المكان
رضا من حولها و على رأسهم "ميريندا",بل لابد من الوصول بالوزن لدرجة شديدة و مستفزة من النحافة,لارتداء قياسى 4 أو 2 الأمريكيين!و يتفجر الموقف عندما تطلب "ميرندا"مساعدة لها و هى أندريا ساكس-آن هاذاواى,التى تعدج جميلة و رشيقة و بسيطة بمقاييسنا,لكنها لا تصلح للعمل فى هذا المجال و يتم تصنيفها ضمن البدينات اللائى لا يعتنين بمظهرهن!
و ليس فقط عليها ارضاء الجميع من حيث الاهتمام بشكلها بل أيضا عليها التحكم فى أعصابها و ادارة الأمور مهما كانت صعوبتها بل و استحالتها مع رئيستها المتطلبة

المسلىThe Sentinelفيلم



أفضل ما فى الفيلم هى النجمة الكبيرة التى مازلت جميلة كيم باسنجر,كما أن مايكل دوجلاس يبرع فى نوعية التشويق.الفيلم مسلى و يحمل عناصر الجذب المعهودة من حبكة درامية و ابهار و مشاعر متناقضة.لكن الغريب ان هناك موجة من الأفلام التى تتناول فكرة الخيانة,و يبدو أن الخيانة أصبحت نسبية فى الغرب,فالخيانة فى العمل و خيانة الصديق شىء و الخيانة العاطفية شىء آخر!ففى فيلم "المنحرفون"نجد أن هناك جاسوس للمافيا فى فى قلب الشرطة و العكس,و هنا نجد جاسوسا وسط حرس الرئيس الأمريكى و يتعاون مع مافيا أيضا لاغتياله,و نجد فى "المنحرفون"و "الشيطانة لابسة ع الموضة",الحبيبة التى تخون حبيبها مع شخص آخر وقعت فى غرامه,و لا يمنع ذلك من استمرار العلاقة الأولى و كأن شيئا لم يكن و لا كأن هذه المرأة خائنة,و فى هذا الفيلم تخون السيدة الأولى زوجها مع حارسه الشخصى,فى حين يعتقد صديقه أنه يخونه مع زوجته,و عندما يدرك أنها زوجة الرئيس و ليست زوجته تعود المياه لمجاريها طالما أنه بعيد عن امرأته!و مطلوب منا تقبل كل هذه التشابكات بصدر رحب,و بعدما كان الغرب يطالبنا بحرية اقامة علاقات حميمة بين شخصين خارج اطار الزواج فهو يدعونا الآن لتوسيع "أفقنا"أكثر و أكثر لنتقبل علاقات ما بعد الارتباط و الزواج

مسلسل الظاهر بيبرس الأسطورى


جاء مسلسل الظاهر ليمنحنا ابهارا و متعة و عمقا و هى عناصر رائعة تضاف لرصيد كل العاملين فى العمل,
و الذين صنعوا أسطورة جديدة مرئية من هذا البطل التاريخى الفذ من خلال انتاج ضخم على أعلى مستوى فنى,فيبدون كأنهم خرجوا لتوهم من احدى اللوحات القديمة التى سجلت الحملات الصليبية,و لا شك أنه رائعة أعمال للدراما العربية,تضاف لما صاغه له الشعب المصرى من سيرة شعبية متفردة لسلطان على مصرمن المماليك و واحد من أعظم الحكام فى العالم.
تحية للنجم السورى عابد فهد بطل المسلسل و مشارك فى انتاجه
و الذى فاز بجائزة خلال مهرجان الاذاعة و التلفزيون الثانى عشر بالقاهرة
تم اذاعة مسلسل الظاهر بيبرس خلال عام لأكثر من 5 مرات على الفضائيات العربية
و أمتعتنا اعادته فى شهر رمضان المعظم مرة أخرى على قناة المنار
قدم أيضا فهد مسلسل جديد وجدير بالاحترام "دعاة على أبواب جهنم" و قبل ذلك و ذاك و العديد من الدراما المتميز
فى رأيى أن فهد هو أفضل ممثل عربى على الساحة,فهو يتمتع بأداء شديد الدقة حتى ينقل لنا الاحساس بشكل طبيعى,يبدو سلسا فى حين أنه بالغ الصعوبة كالسهل الممتنع

الثلاثاء، سبتمبر 05، 2006

الساحرLady in the Waterفيلم

مرة أخرى يمتعنا المخرج الأمريكىالذى ينحدر من أصل هندى ام نايت شيامالان-36 عاما-الذى لم يقدم أعمالا سينمائية كثيرة لكنها مؤثرة
و تحمل توليفته الأسطورية الخاصةالتى تمزج بين الشرق و الغرب
و يعتمد على الرمز لتوصيل رسائلانسانية و كونية عميقة
مثل الحاسة السادسة و علامات غامضة و القريةيكتب شيامالان جميع أعماله التى يخرجها و يمثل فيها أدوارا صغيرة
يعتبر فيلم فتاة فى الماء Lady in the waterمن أهم الأقلام المعروضة حاليا
و هو من نوعية الخيال و التشويق حيث يروى لنا "حدوتة"عروس البحر ستورى التى تقوم بدورها برايس دالاس هوارد التى شاهدناها قبل ذلك فى فيلم شيامالان القرية
و هى غير معروفة تماما مثل باقى أبطال الفيلم و تؤدى ستورى مهمة جليلة للبشرية
و تخاطر بحياتها لتظهر على الأرض و تسكن حمام السباحة فى أحد المجمعات السكنية لتبعث برسالة الهام لكاتب غير قادر على اكمال كتابه الذى وضع فيه خلاصة فكره الانسانى و لابد من اتمام هذا العمل لأن المستقبل سيجعل أحد الصغار يقرأه و يتأثر به و يقود فيما بعد العالم للتغيير للأفضل
و حسب تقاليد هذا العالم المائى الذى يسمى العالم الأزرق لابد أن تتعرض الحورية لتهديدات وحش غريب
لكن فى نفس الوقت حسب القوانين التى تحكم هذا العالم الموازى هناك ثلاثة قضاة من القردة يسكنون الأشجار المحيطة يقومون بتأمين قدومها للأرض و عودتها لديارها,لكن المشكلة أن هذا الوحش سيستميت للقضاء عليها لأنها لسيت حورية عادية,انها سيدة الحوريات و لن ينقذها سوى حارس العقار الذى يحمل الكثير من الأسرار و الذى سيتعاون مع عدد من السكان حتى تتم ستورى مهمتها على أكمل وجه

الأربعاء، أغسطس 30، 2006

فيلم جعلتنى مجرما المبهج

أعتقد أنه اذا كان فيلم حليم الأقوى هذا الصيف على مستوى الدراما
أفضل أفلام الكوميديا هو جعلتنى مجرما
فيلم يضحك بشكل هيستيرى لدرجة البكاء
و ينقلنا الى حالة نشوة غير عادية و بخلاف خفة ظل النجوم و على رأسهم أحمد حلمى صاحب نكتة رائعة
و غادة عادل التى تتمتع ببريق الممثلة حق
ا
نفاجأ بسيناريو و حوار نادر صلاح الدين المبهرو المناظر الطبيعية الخلابة فى الساحل الشمالىعليكم بهذا الفيلم لمن يبحث عن عمل جميل و ضاحك و يناسب الأسرة

فيلم ظاظا العميق


ظاظا فيلم كوميدى رمزى يحمل اسقاطات سياسية هامة
نقلة جديدة لهانى رمزى بعد عدة أعمال دون المستوىو من اخراج المتميز على عبد الخالق الذى يفاجئنا بعمل ساخر
تحية كبرى للنجم الكبير كمال الشناوىالذى أمتعنا بأدائه العبقرى و السلس فى آن واحدالفنان العظيم كمال الشناوى مواليد 26 ديسمبر 1921 بالقاهرة
و اول فيلم قدمه بعنوان "خلود"عام 1948و قام فيه بدورى الأب حسن و الابن نبيل امام فاتن حمامة و اسماعيل ياسين الفيلم من نوعية الرومانسية
و من اخراج عز الدين ذو الفقارو جميعنا نعرف روائعه السينمائية اللص و الكلاب و الكرنك و الارهاب و الكبابو مسلسليه الشهيرين أنف و ثلاث عيون و هند و الدكتور نعمان

فيلم عن العشق و الهوى المكرر


حتى بعد مرور أكثر من مائة على السينما المصريةو هى من أعرق الدول التى دخلت مجال صناعة السينما
مازلنا تحت تأثير أفكار عفى عليها الزمن
السؤال هو الى متى سنظل نمجد فى صورة الغانية الفاضلة؟
فيلم عن العشق و الهوى يقدم هذا النموذج السلبى بشكل فج ربما اعتقادا
من المؤلف تامر حبيب أنه نوع من الجرأة لكنها بالتأكيد لها مسميات أخرى
ربما يكون أفضل شىء فى هذا العمل هى أغنيته التى نشاهدها على قنوات الأغانىللمطربة شيرين الفيلم يبدو متقطعا,نعتقد فى البداية أنه بسبب مقص الرقيب لكننا ندرك أنها عملية المونتاج يتمتع الفليم بكم كبير من المشاعر الانسانية
و يحسب له طرح قضايا عاطفية بشكل جديدلكنه يصدمنا أيضا بكم الانحرافات الاخلاقية التى تعتمد على علاقات غير شرعية و كأنها دعوة مرة أخرى بعد فيلم عمارة يعقوبيان لتحرر من أفكار الفضيلة" البالية"المدهش أيضا أن الثنائى الذى أقدم على علاقة غير شرعية فى حين كل من الطرفين كان متزوجا,و كلل علاقته بزواج سرى,هوالنموذج الناجح الذى سيعلن حبه أمام العالم و يتحدى القيم و يفرض ثقافته فى النهاية و يقوم بالدوريأحمد السقا و منة شلبى
أما غادة عبد الرازق فتقدم دور الغانية" الشريفة" بطة بطاطس المعروفة فى الحى كأنها تمارس هذا العمل كأى عمل آخر و كأنه شىء عادى فى مجتمعنا بل و فى أحد الأحياء الشعبية تلقى بطة بنفسها فى الرذيلة عن طيب خاطر لتستكمل شقيقتها التى تقوم بدورها منى زكى تعليمها الجامعى و تتقبل الأخيرة مهنة شقيقتها الكبرى بترحاب و تأخذ منها المال دون أى تأنيب ضمير, لولا أنها لا ترغب فى أن يعلم حبيبها-السقا- الذى سيتقدم لخطبتها بالأمر
حتى عمل بطة بطاطس الأصلى غير مقبول اجتماعياو يبدو فى الفيلم كواجهة اجتماعية مشرفةفهى ساقية فى خمارة و كأن الفقر بات مبررا منطقيا للانحراف فماذا يفعل كل هؤلاء الشرفاء الذين يحتاجون للمال و يكتمون فى أنفسهم للحفاظ على ما تبقى لديهم من كرامة
و عزة نفس نحسبهم أغنياء من التعفف
تبدو بطة كانها بطلة,و بدون أى داع تقيم شقيقتها الصغرى علاقة غير شرعية مع جارهم المدمن رغم اشمئزازها منهو يقوم بدوره مجدى كامل بعد أن هجرها حبيبه او الحق يقال أن مجدى كامل أجاد فى هذا الدورلولا أن أدائه جاء
أعلى من مستوى العمل

فيلم حليم البديع


أكثر ما يحزننا فى فيلم حليم هو موت أحمد زكى الحقيقىفيلم حليم فيلم جميل و مؤثر
,يستعرض لنا حقيبة زمنية هامة من تاريخنا
فترة ما قبل الثورة الى ما بعد نصر أكتوبر المجيد
و ينقسم الفيلم لجزئين,الجزء الأول سياسى يحكى لنا عن مدى ارتباط المطرب الراحل عبد الحليم حافظ بثورة يوليو
و هو أشبه بالوثائقى,و الجزء الثانى أكثر انسانية فيتناول الحياة العاطفية لدى العندليب
نتأمل باعجاب التقنيات العالية للعمل,و مدى التزام العاملين بالموضة و الديكورفى هذه الفترة الزمنية و هى عناصر مهمة يتم تجاهلها غالبافى أعمالنا التلفزيونية و السينمائية
يفوق أداء العبقرى الراحل أحمد زكى أى أداء قدمه قبل ذلك,يتألق أيضاابنه الواعد هيثم فى أداء شخصية حليم فى فترة شبابه,بحيث يتفوقاعلى حليم الحقيقى نفسه
من أجمل الأدوار أيضا فى الفيلم هو قيام الفنان عزت أبو عوف
بشخصية موسيقار الأجيال محمد عبد الوهاب,
و تقليده لغثته المميزة فى حرفى السين الزين
أما بونبوناية العمل فهى النجمة السورية الفاتنة سلاف فواخرجى
التى تبهرنا بعذوبتها و أدائها و أزيائها المبهجة
التى تعطينا انطباعا بأنها لن تليق بأية واحدة أخرى
و أنها صممت خصيصا لها

فيلم عمارة يعقوبيان المزعج


ربما انزعج الجميع و أصابهم حالة من الغثيان
من كم النماذج السلبية المجتمعة فى عمل روائى واحد
أما السبب الرئيسى لهذا الانزعاج
و الذى غالبا فهم المشاهد سببه
هى الدعاية الهائلة التى سبقت الفيلم
باعتباره مأخوذ عن رواية حققت أعلى المبيعات
و تصدرت قوائم السباق
بالفعل الرواية تطرح أفكار جديدة و جريئة
لكن الاخراج لم يأت على المستوى المطلوب
حتى ان أقوى المشاهد التى كان من المنتظرأن تمنح شحنة كبرى من الانفعال
فشلت فى ذلك
فمشهد مقتل الضابط على يد من تعرض للتعذيب
مشهد بشع للغاية لكنه لا يترك أثرا
و مشهد مقتل الصحفى الشاذ جنسيا على يد سارق
مشهد فاتر و لا يحمل أى معنى
فى المشهدين لا يمكن للمشاهد التعاطف مع أى طرف
سواء الباغى أم الضحية
حتى أنه لا يولد صراعا داخليا للانضمام لأحد المعسكرين
مشهد مقتل الشاذ حاتم رشيد على يد سارق
مأخوذ من فيلم
as good as it gets
عندما يأتى فنان تشكيلى شاذ و ثرى
بموديل رجل ليرسمه
فى شقته الفاخرة,و يرتب الموديل مع زميل اقتحام الشقة
و يوسع كل منها الفنان ضربا يقوما بسرقته
و مطلوب من المشاهد أن يتعاطف مع الفنان
لأن الفيلم فى الأساس ينتقد سلوك جاره
بطل الفيلم و يقوم بدوره جاك نيكلسون
المنغلق تماما على نفسه و يعادى الآخرين
و يشمئز من جاره الشاذ الذى يبدو شخصا
شديد العذوبة و الجاذبية
واذا افترضنا حسن النية فى صناع الفيلم العربى
و اعتبرنا أن نهاية حاتم رشيد كما وردت فى الروايةعلى يد رفيقه السابق
المجند المسكين عبد ربه
الذى أغراه بالمال و الخمر لممارسة الشذوذ الجنسى منطقية أكثر
فذلك يحدث فى الواقع عندما يختلف الثنائى الشاذ
كما أنها نهاية تبدو شافية للصدور و هى بمثابة انتقام اجتماعى
لهذا النموذج السلبى
أما أن يتعرض الصحفى الشاذ لكمين سرقة و هو يتعامل مع الضيف الجديد بحسن نية
فلم تكن موفقة..كذلك مناقشة حاتم رشيد مع عبد ربه لاثبات شرعية الشذوذ الجنسى
كانت حجج من طرف واحد مثقف و انصات من الطرف الآخر الذى لا يملك ردا مقنعا
ربما تبدو المناقشة واضحة للشخص الذى يتمتع
بثقافة دينية و علمية و اجتماعية و فنية
لكنها بالتأكيد ستترك صدى مشوشا فى أذهان الكثيرين
خاصة فى مخيلة صغار السن
و لا يمكننا نفى مشاهدتهم للفيلم
فهو كأى فيلم للكبار فقط يثير فضول الجميع
فحتى لو لم يكن الفيلم دعاية للشذوذ..فقد أخطا فى تصوره قدرته على عرض القضية
نأتى لنهاية الفيلم التى جعلت نموذجين سلبيين هما المنتصرين
الحاج عزام صاحب الثروة المشبوهة و زكى بك الدسوقى السكير و الداعر
و حتى محاولة اضفاء البهجة على النهاية العبثية للفيلم بزواج بثينة من زكى بك الدسوقى
على أساس أنها شابة صغيرة تحمل النقاء و الأمل ..حتى هى تنازلت عن شرفها
و بعدما كانت تحمل مبادىء-حقيرة-تبرراستهتارها بالعلاقات الجسدية
ما يميز حليم و عمارة يعقوبيان و هما من انتاج شركة جود نيوزهو الانتاج الضخم و التقنيات العالية
ربما نجح حليم فى تقديم رائعة فنية و نجح عمارة يعقوبيان فى مكاسب الشباك